الاحتلال يعتقل عدة مواطنين بمناطق متفرقة في الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، فجر اليوم الاثنين، العديد من المواطنين بعد اقتحامها لمناطق متفرقة  من الضفة  الغربية المحتلة .

 فمن مدينة نابلس شمال الضفة داهمت قوات الاحتلال عدة منازل في بلدة بيتا جنوبًا، واعتقلت كلًا من أحمد الشرفا، وعرفات الشرفا، وأحمد عبد السلام ريان، ورامي جمال أبو عياش، ومن كفر قليل اعتقلت عاصم عامر.

ومن مدينة رام الله كما تم اعتقال الشاب مؤمن عبادي من منزله في حي الشرفة برام الله.

 ومن مدينة بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر أنس طقاطقة من قرية أم سلمونة جنوب شرق بيت لحم، فيما اعتقلت أربعة شبان من بلدة الخضر جنوب غرب المدينة وهم حمد الله صبح وأحمد خالد موسى وصالح رزق موسى ومحمد صبيح.

 وفي يطا جنوب الخليل، اعتقل الجنود الشابين سفيان أحمد العمور وعيسى محمد العمور والشاب محمد داود الحروب من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل،

ورصد التقرير الدوري الذي يصدره المكتب الإعلامي لحركة حماس في الضفة الغربية ارتكاب الاحتلال (2694) انتهاكاً خلال أيلول/ سبتمبر الماضي، والتي زادت بنسبة 40 % عن سبتمبر/ أيلول من العام المنصرم 2020.

ووثق التقرير (156) عملية دهم لمنازل المواطنين و(315) اقتحاماً لمناطق مختلفة في الضفة والقدس المحتلة، اعتقل خلالها الاحتلال (363) مواطنًا، وبلغ عدد الحواجز (352) مؤقتًا وثابتًا.

وتشهد مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس، عمليات اعتقال بشكل يومي، تتركز في ساعات الليلة، يتخللها عمليات تخريب للمنازل وإرهاب الساكنين الآمنين في منازلهم.



عاجل

  • {{ n.title }}