الاحتلال يفرج عن الأسير صالح داوود

قلقيلية -  أفرجت قوات الاحتلال عن الأسير صالح مصطفى داوود من مدينة قلقيلية بعد اعتقال دام قرابة أربعة أعوام في السجون الإسرائيلية.

 وأكد المحرر داوود الذي أفرج عنه من سجن النقب أن الأسرى يتعرضون لمضايقات وتفتيشات استفزازية وبالأخص أسرى الجهاد حيث تم توزيعهم على غرف الأسرى من التنظيمات الأخرى، ويقوم السجانون بتقييد أيديهم وأرجلهم أثناء عملية التفتيش والعد ودك الشبابيك.

 وأشار الأسير داوود الى أن إدارة السجون قلصت من حركة ممثلي الفصائل في خطوة تعبر عن مدى عنجهية مصلحة سجون الاحتلال.

 وبمناسبة الإفراج عنه زار المرشح عن قائمة القدس موعدنا ياسر حماد الأسير المحرر وأثنى على مواقفه وصموده داخل السجون، مطالباً بضرورة التحرك من أجل إنهاء معاناة الأسرى في معتقلات الاحتلال.

 وبدأت سلسلة الاعتقالات بحق المحرر داوود عام 2007 حيث اعتقلته قوات الاحتلال 9 أشهر، تلا ذلك الاعتقال الأسوأ والأصعب في حياته لدى جهاز الوقائي قلقيلية، قبل شهر واحد على اغتيال مجموعة القسام بقيادة الشهيد محمد السّمان عام 2009 .



عاجل

  • {{ n.title }}