الاحتلال يعتقل 3 شبان من باب العامود ومستوطنون يعتدون على آخر في سلوان

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء، ثلاثة شبان من منطقة باب العامود في القدس المحتلة، فيما اعتدى مستوطنون على مواطن مقدسي من بلدة سلوان.

وفي التفاصيل اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان من محيط باب العامود بالقدس واعتدت على أحدهم وقامت بقمع مجموعة أخرى كانت متواجدة في المكان.

وعرف من بين المعتقلين الشاب توفيق الحرباوي من سكان واد الجوز وهو الذي تعرض للضرب من قبل جنود الاحتلال.

  وفي ذات السياق هاجم مستوطنون مساء اليوم، مركبة تعود لأحد المقدسيين  بالحجارة في شارع رقم 1 بالقدس المحتلة.

وذكرت مصادر مقدسية بأن المستوطنين اعتدوا على الشاب خليل مسالمة من بلدة سلوان أثناء مروره بالشارع ذاته.

 وفي الآونة الأخيرة ارتفعت وتيرة استهداف قوات الاحتلال للشبان المقدسيين ولا سيما أبناء البلدة القديمة.

وتشهد البلدة القديمة وبوابتها إجراءات أمنية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للسكان والمصلين في الأقصى، بالإضافة إلى جملة من الاستفزازات التي يقوم بها الجنود بحق الشبان.

 ويتعرض الشبان المقدسيين وبالتوازي مع جرائم الاحتلال لاستفزازات يومية من قبل قطعان المستوطنين الذين ينظمون المسيرات والتجمعات عدا عن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك.

وتهدف ممارسات الاحتلال تلك إلى محاولة ثني الشباب المقدسي عن التواجد في المسجد الأقصى أولا ثم عدم إبداء أي ردات فعل متوقعة إزاء الجرائم اليومية التي تتعرض لها مدينة القدس وسكانها.



عاجل

  • {{ n.title }}