خليل عساف: اعتقالات أجهزة السلطة لطلبة الجامعات تستهدف نشطاء الكتلة

الضفة الغربية: قال رئيس تجمع الشخصيات المستقلة بالضفة الغربية خليل عساف، إن الاعتقالات في صفوف طلبة الجامعات من قبل أجهزة السلطة تستهدف نشطاء الكتلة الإسلامية، وتأتي في سياق منع حركة حماس من ممارسة أي نشاط حتى لو كان طلابيا.

وأشار عساف إلى أن حملة الاعتقالات في صفوف طلبة النجاح جاءت بعد إقامة الكتلة الإسلامية معرضا للكتاب في بداية الفصل الدراسي، ويجري التحقيق مع المعتقلين حول دورهم فيه.

وأضاف عساف أنه "من الواضح أن هناك تعليمات من المستوى السياسي إلى المستوى الأمني بمنع الآخر، وتحديدًا حركة حماس، من ممارسة أي نشاط".

واعتبر أن النيابة العامة تضع نفسها في شبهة فساد عندما تكيّف للمعتقلين تهمًا لا صلة لها بمجريات التحقيق.

وأوضح عساف أنه بينما يجري التحقيق مع الطلاب حول نشاطهم الطلابي، توجه لهم النيابة تهمًا جاهزة كإثارة النعرات الطائفية وغيرها، وباتت تستنسخ تلك التهم لجميع المعتقلين.

وتابع: "هذه الاعتقالات تعطل حياة الناس وتعليمهم وتنغص عليهم، وتخرب العلاقات المجتمعية، وتعطي للاحتلال المبرر لممارسة كل الانتهاكات بحق شعبنا".

وتواصل أجهزة السلطة اعتقالاتها وانتهاكاتها بحق المواطنين على خلفية سياسية ورأي، طالت عددًا من المواطنين بينهم أسرى محررون وطلبة جامعات.

وخلال الأسبوعين الماضيين نفذت الأجهزة حملة اعتقالات سياسية طالت عددا من طلبة جامعة النجاح وجامعة القدس المفتوحة بنابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة، بعد استدعائهم للمقابلة.



عاجل

  • {{ n.title }}