مواجهات مع قوات الاحتلال في عدة مناطق بنابلس

شهدت مدينة نابلس، مساء اليوم الاثنين، اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال تخللها إطلاق نار من قبل المستوطنين صوب المشاركين في بلدة بيت دجن شرق نابلس.

ففي بيت بلدة بيت دجن، أفادت مصادر محلية بأن  المستوطنين أطلقوا الرصاص صوب المشاركين في فعاليات الإرباك الليلي التي جاءت نصرة للأسرى في سجون الاحتلال.

وذكر شهود عيان بأن قوات الاحتلال قامت هي الأخرى بإطلاق القنابل المضيئة في سماء المنطقة.

وفي ذات السياق أعلنت المصادر الطبية إصابة 29 شابا بينهم 8 بالرصاص المطاطي أحداها صحفي، إثر قمع الاحتلال مسيرة داعمة للأسرى بالقرب من حاجز حوارة الاحتلالي جنوب المدينة.

وفي بلدة بيتا جنوب المدينة، أشعل شبان الإطارات المطاطية قرب مدخل البلدة قبل أن تندلع مواجهات مع قوات الاحتلال.

وتشهد الضفة الغربية منذ أيام مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال، وعمليات إطلاق نار ومقاومة، ضمن فعاليات النصرة والاسناد للأسرى.

 ووفق تقرير أعدته الدائرة الإعلامية لحركة "حماس" بالضفة الغربية، بلغ عدد عمليات المقاومة (461) عملية متنوعة خلال شهر أغسطس/آب الماضي، تصاعدت خلالها عمليات الاشتباك المسلح مع قوات الاحتلال خلال اقتحاماتها لجنين ونابلس.

ووثق التقرير (7) عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال، فيما بلغت عمليات الطعن أو محاولات الطعن (3) عمليات.

وأحصى التقرير (8) عمليات حرق منشآت وآليات وأماكن عسكرية، و(5) عمليات إلقاء عبوات ناسفة، و(19) عملية القاء زجاجات حارقة باتجاه أهداف الاحتلال والمستوطنين تسببت باندلاع النيران في عدد من المستوطنات وقرب أهداف عسكرية إسرائيلية.

واستشهد خلال فترة التقرير (8) مواطنين فلسطينيين، وأصيب (455) آخرين.

وشهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة (45) مظاهرة ومسيرة شعبية ضد الاحتلال، و(155) مواجهة بأشكال مختلفة.

وشهدت محافظات نابلس والخليل ورام الله أعلى وتيرة في عمليات للمقاومة، حيث بلغت على التوالي (150، 66، 42) عملية.



عاجل

  • {{ n.title }}