فعالية جماهيرية وسط رام الله تطالب باطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومحاسبة قتلة بنات

نظّمت ما تسمى بالقوى الديمقراطية الخمس فعالية جماهيرية مساء اليوم  الأربعاء على دوار المنارة في رام الله دفاعًا عن الحريات العامة والمطالبة بإجراء الانتخابات وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين ومحاسبة قتلة المعارض السياسي نزار بنات.

ودعت القوى الديمقراطية الخمس، وهي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والمبادرة الوطنية، وحزب الشعب الفلسطيني، والاتحاد الديمقراطي (فدا) جماهير شعبنا الجميع بالوقوف يدا واحدة لمواصلة التصدي للاحتلال، الذي يواصل إسقاط الحق الفلسطيني في تقرير مصيره، ما يتطلب الوحدة التي تقوم على أساس الشراكة واحترام الحريات الديمقراطية.

وشدد المتحدثون على مساءلة ومحاسبة من ارتكبوا جرائم بحق الشعب، والمسؤولين عن اغتيال نزار بنات ، قبل ان  ينطلق المشاركون بمسيرة طافت مركز المدينة، وسط هتافات رافضة للاعتقالات السياسية، ومحاسبة قتلة بنات.

ولوحظ انتشار مكثّف لعناصر الأجهزة الأمنية على دوار المنارة بالتزامن مع تنظيم الوقفة.

صعدت الأجهزة الأمنية من اعتداءاتها على المشاركين في الفعاليات المطالبة بمحاسبة قتل المعارض نزار بنات في الخليل قبل شهرين.

 واعتقلت أجهزة السلطة الفلسطينية في رام الله على مدار  الايام الثلاث الماضية عددا من الأكاديميين والكتاب والنشطاء بينهم سيدتين، ومنعت إقامة اعتصام للمطالبة بالعدالة ومعاقبة المسؤولين عن قتل الناشط والمرشح للانتخابات التشريعية السابقة نزار بنات.

وكان الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة دعيا السلطة الفلسطينية إلى الانتهاء بسرعة من التحقيق في مقتل نزار بنات بطريقة شفافة بالكامل، وضمان محاسبة المسؤولين عن الجريمة.

 

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}