السلطة لـ محررين وقامات وطنية: بدنا نقتلكم يا جواسيس ونريّح فلسطين منكم!

قال الأسير المحرر والقامة الوطنية ماهر الأخرس، فور الإفراج عنه من سجون السلطة في رام الله، إن أمن السلطة قالوا عنا "جواسيس"! .

وأضاف الأخرس:" احنا بقولوا عنا جواسيس.. بدنا نقتلكم يا جواسيس ونريّح فلسطين منكم، سنبقى مستمرون حتى نعيش بحرية، إما يقتلوننا ونظل أحرار أو نعيش بحرية".

جاءت هذه الكلمات أثناء الافراج عنه من سجون السلطة برفقة البروفيسور عماد البرغوثي والأسير المحرر سالم قطش، حيث كان في استقبالهم أهاليهم ومحبيهم.

وكانت أجهزة أمن السلطة قمعت مظاهرة خرجت في رام الله مساء السبت تطالب بمحاسبة قتلة الناشط نزار بنات، واعتدت عليهم بالضرب بالهروات واعتقلت عددا من النشطاء والأسرى المحررين والقامات الوطنية.

ويواصل أهالي المعتقلين السياسيين الاعتصام أمام مركز للشرطة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة؛ للمطالبة بالإفراج عن أقاربهم.

وباتت نساء وأطفال ونشطاء ليلة أمس أمام مقر شرطة البالوع، للمطالبة بالإفراج عن الأسرى المحررين والنشطاء والأكاديميين الذين اعتقلتهم الأجهزة الأمنية أمس على خلفية محاولة تنظيم فعالية منددة باغتيال المعارض السياسي نزار بنات.

واعتقلت أجهزة السلطة الفلسطينية في رام الله على مدار يومين عددا من الأكاديميين والكتاب والنشطاء بينهم سيدتين، ومنعت إقامة اعتصام للمطالبة بالعدالة ومعاقبة المسؤولين عن قتل الناشط والمرشح للانتخابات التشريعية السابقة نزار بنات.




عاجل

  • {{ n.title }}