عائلة النقيب علاء زهران: نطالب بالكشف عن الأسباب التي تقف خلف جريمة قتله

طالبت عائلة النقيب علاء خالد زهران بالكشف عن ما أسمتها “الأسباب الحقيقة التي أدت لقتله” وإعدام المتهم بتنفيذ الجريمة.

زهران الذي يعمل في جهاز الأمن الوطني قتل عقب تعرضه لجريمة إطلاق نار، قرب قرية دير شرف غرب نابلس، في 22 حزيران الماضي.

وقال شقيقه ضياء زهران في حديث صحفي، إن مطالب العائلة تتلخص في الكشف عن “الأسباب” التي تقف خلف عملية القتل، وضرورة إعدام قاتل شقيقه.

وأشار زهران إلى أنه بعد 40 يوماً من الجريمة “لم تكشف النيابة العسكرية عن إفادة المتهم بجريمة القتل والأسباب التي دفعته لذلك”.

وأضاف زهران: “لدينا شكوك أنهم يريدون إخفاء حقائق كبيرة وخطيرة في القضية، ونحن صدمنا لأننا نعلم أن المتهم بالقتل صديق مقرب من شقيقي، وربما يكون ذهب كبش فداء للتغطية على آخرين كلفوه باستدراج علاء لقتله”.

وكشف زهران أن النيابة العسكرية طلبت إعدام المتهم بتنفيذ الجريمة، وقال: “تم تحويل الملف لكن دون ذكر الأسباب، هذا هو القاتل لكن لا يوجد أسباب، ويبدو أن هناك توصية صدرت بإغلاق الملف بسرعة”.

وقال زهران: “عندما تقول إن القاتل استدرج علاء إذا هناك آخرين شاركوا في الجريمة، لذلك نطالب بالكشف عن الحقيقة في الجريمة، لا يجوز أن يقولوا لنا إن الملف جاهز لكن دون ذكر الأسباب”.

تابع زهران قائلا: محامي العائلة توجه إلى النيابة وأخبرنا أن الملف ناقص، حيث لا وجود للأسباب التي دفعت المتهم لارتكاب الجريمة.

وأشار زهران إلى أن العائلة تطالب القانونيين بمساعدتها في الملف، من أجل الوصول للحقيقة المنشودة في قضية قتل علاء.



عاجل

  • {{ n.title }}