الاحتلال يخطر بهدم مسكنين وبركسين زراعيين في الجفتلك

 أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بهدم مسكنين وبركسين زراعيين في منطقة الجفتلك بالأغوار الفلسطينية.

 وأفاد شهود عيان، بأنّ قوات الاحتلال أخطرت المواطن عمر محمد ادعيس بإزالة مسكنين وبركسين زراعيين يملكهما في منطقة الجفتلك خلال أسبوعين.

 وقال المواطن ادعيس إنّ تنفيذ قوات الاحتلال تهديدها بالهدم سيشرد عائلته الكبيرة، وينهي مصدر رزقه الوحيد في تلك المنطقة التي يقطنها منذ سنوات طويلة.

 والجفتلك قرية فلسطينية تقع إلى الشمال من مدينة أريحا، وتبعد عنها حوالي 30 كم، وتبلغ مساحة أراضيها 1242 دونماً، ويخترق الشارع الرئيسي وسطها ليقسمها نصفين شرقًا وغربًا، ويعتمد اقتصادها على قطاع الزراعة.

 وتعتبر الجفتلك من القرى والمناطق الفلسطينية المهددة في حال نفّذت سلطات الاحتلال تهديداتها بضم الأغوار والمستوطنات.

 وسعت سلطات الاحتلال منذ احتلالها الضفة الغربية لضم وتهويد الأغوار الفلسطينية التي تقع على خزان من المياه.

 وتتعرض عدة مناطق في الضفة الغربية وخاصة في الأغوار والقرى المحاذية للمستوطنات لهجمة متواصلة بهدف مصادرة مزيد من الأراضي وشق طريق استيطانية وتهجير السكان.

 



عاجل

  • {{ n.title }}