مع انطلاق مهرجان "يلا عالبلد".. الاحتلال يعتدي باعة متجولين في القدس ويصادر بسطاتهم

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على عدد من المقدسيين بينهم باعة متجولين، صباح اليوم الأربعاء، في البلدة القديمة من المدينة المحتلة وصادرت عددا من بسطات الباعة المتجولين.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال وطواقم بلدية الاحتلال صادرت بسطات الباعة في منطقة "باب المجلس" أحد ابواب المسجد الأقصى.

ولفتت المصادر إلى أن هذه الحملة تأتي بالتزامن مع حملة تضيقات يتعرض لها المقدسيون من سكان البلدة القديمة.

وأوضحت المصادر أن المقدسيون يتعرضون للتفتيش أثناء دخولهم وخروجهم من البلدة القديمة بشكل متكرر، إضافة إلى انتشار جنود الاحتلال في مختلف أزقة البلدة واستفزاز المواطنين.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على مداخل البلدة القديمة مع انطلاق أولى أيام مهرجان التسوق في القدس "يللا عالبلد" لتحفيز التسوق وتنشيط الحركة التجارية في البلدة القديمة.

وأشارت المصادر إلى أن أسواق البلدة القديمة شهدت منذ صباح اليوم عمارا بزوارها ووسط أجواء مقدسية وصفت بالرائعة.

و"يلا عالبلد" هو مهرجان القدس للتسوق، لإحياء أسواق البلدة القديمة ودعم التجار المقدسيين في مواجهة الآثار الناتجة عن جائحة كورونا وإجراءات الاحتلال التنكيلية في المدينة المقدسة خلال الجائحة.

وحسب القائمين على المهرجان، فإن هدف هذا المهرجان إحياء أسواق البلدة القديمة من خلال مجموعة من الفعاليات المتميزة داخل أزقة البلدة القديمة وأسواقها، بالإضافة الى عمل تنزيلات وسحوبات على عشرات الجوائز والهدايا والبرامج السياحية.

وشهدت المدينة المقدسة العام الماضي حالة الإغلاق التام من قبل قوات الاحتلال تحت ذريعة تفشي وانتشار كورونا.

وعانت المدينة وبلدتها القديمة الأمرين نتيجة ممارسات الاحتلال وإجراءاته التي تستهدف السكان جميعا والتجار على وجه التحديد.

واستغل الاحتلال حالة الطوارئ التي أعلنها في فترات متفاوتة العام الماضي لممارسة مزيد من أشكال التضييق والعنصرية بحق المقدسيين عبر فرض سياسات اقتصادية ترهق التجار والسكان على حد سواء.

ووصف التجار المقدسيون ما جرى بحقهم من ممارسات بـ"الكارثية"، حيث عملت بلدية وحكومة الاحتلال على خلق أجواء من اليأس والإحباط والقهر في صفوف المقدسيين من خلال فرض معادلة جديدة محورها يقوم على إغراق التجار بالضرائب والفواتير رغم حالة التسكير العام التي تعيشها المدينة المقدسة.



عاجل

  • {{ n.title }}