استشهاد مسنة دهسا بمركبة مستوطن في الخليل

استشهدت مسنة ، صباح اليوم، إثر دهسها من قبل مستوطن على مدخل بلدة السموع، جنوب الخليل صباح اليوم.

وأفاد نائب رئيس بلدية السموع هارون أبو كرش باسـتشهاد المواطنة شفيقة محمد سليمان أبو عقيل (73عامًا)، إثر دهسها من قبل مستوطن على مدخل بلدة السموع الغربي.

وتعيش مدينة الخليل وبلداتها اعتداءات شبه يوميه من قبل جنود الاحتلال وقطعان المستوطنين الذين يسكنون بعض أحيائها.

وتصاعدت وتيرة اعتداءات المستوطنين في الضفة الغربية عموما، ومناطق الخليل خصوصا، بشكل مضطرد خلال الأعوام الاخيرة، من حيث الكم وحجم الضرر الواقع على المواطنين الفلسطينيين.

وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

وشهد العامين الماضيين قيام المستوطنين بإنشاء ست بؤر استيطانية جديدة على أراضي المواطنين المصادرة في محافظة الخليل وتحديداً على أراضي (دورا، بني نعيم، يطا، السموع، الظاهرية، سعير).

وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق.

ومنذ احتلال مدينة الخليل عام 1967م ثم بناء مستوطنة "كريات أربع" يسعى الاحتلال لتحويل المدينة القديمة في الخليل إلى مستوطنة، ساعده في ذلك تقسيم اتفاقية أوسلو للمدينة قسمين، الأمر الذي وضع الخليل والمسجد الإبراهيمي تحت سيطرة الاحتلال بشكل كامل.



عاجل

  • {{ n.title }}