الاحتلال يحول القيادي باجس نخلة للاعتقال الإداري

حوّلت محكمة الاحتلال العسكرية في عوفر القيادي في حماس الشيخ باجس نخلة من مخيم الجلزون للاعتقال الإداري.

وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن محكمة الاحتلال العسكرية أصدر قرارا بالاعتقال الإداري بحق الشيخ باجس نخلة لمدة ستة شهور، علما أنه يقبع في سجن مجدو.

وكانت قد اعتقل قوات الاحتلال قبل نحو أسبوعين القيادي باجس نخلة، بعد دهم وتفتيش منزله في مخيم الجلزون، إلى جانب اعتقال نجله معروف.

وجاء اعتقال القيادي نخلة، بعد أن أفرج عنه في 2 نوفمبر الماض من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام 8 أشهر في سجونها.

ويعتبر الشيخ نخلة (52 عاما) أحد قيادات حركة حماس، ويعيش في مخيم الجلزون قضاء رام الله، وهو أحد المهجرين من قرية بيت نبالا داخل الأراضي المحتلة عام 1948م.

وحصل نخلة على البكالوريوس في التربية الإسلامية من جامعة القدس، فكان معلما فاضلاً لأبناء مخيمه، ولزملائه في الإبعاد، حين أُبعد إلى مرج الزهور عام 1993م رفقة عدد من قيادات ورموز حركة حماس والفصائل الفلسطينية.

وأمضى الشيخ باجس معظم حياته خلف القضبان، حيث اعتقل أكثر من 15 مرة، ومكث في السجن قرابة العشرين عاما، منها (10 سنوات) في الاعتقال الإداري.

ويواصل الاحتلال استهدافه لقيادات وكوادر حركة حماس بالضفة الغربية، في ظل التحضير للانتخابات الفلسطينية العامة، والمساعي لتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية.



عاجل

  • {{ n.title }}