الأسير عرابي ذوقان يتنسم الحرية بعد 18 عامًا في سجون الاحتلال

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن الأسير القسامي عرابي ذوقان من مخيم بلاطة شرق نابلس، بعد أن أمضى 18 عامًا في سجونها.

واعتقل الأسير عرابي صابر ذوقان(51عامًا) من سكان مخيم بلاطة، شرق مدينة نابلس، في تاريخ 7/4/2003.

 وحكمت سلطات الاحتلال على الأسير ذوقان بالسجن الفعلي مدة 18 عاماً؛ حيث يتهه الاحتلال بانتمائه ونشاطه في كتائب القسام، وتنفيذه عمليات مقاومة ضد الاحتلال.

وتنقل ذوقان منذ اعتقاله بين أغلب سجون الإحتلال، بدءًا من مركز تحقيق "بتاح تكفا" إلى معتقلات "مجدو وشطة وجلبوع وعسقلان ونفحة وريمون"، وأخيرا في سجن "النقب الصحراوي".

ويذكر أن الأسير ذوقان عانى من جملة من الانتهاكات خلال فترة اعتقاله منها تنقله الدائم بين السجون حيث يتواجد أخيراً في سجن النقب الصحراوي، وحرمانه من حقه في رؤية والدته لسنوات طويلة، وتشتيت عائلته حيث تعرض جميع أخوته للاعتقال.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير عرابي ذوقان هو شقيق الأسير المحرر المبعد إلى غزة أمير ذوقان والذي نال حريته في صفقة "وفاء الأحرار" بعد أن كان محكومًا بالسجن المؤبد، وأمضى آنذاك من حكمه 10 سنوات.



عاجل

  • {{ n.title }}