إطلاق حملة للمطالبة بحرية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية

دعت حملة الحرية للمعتقلين الفلسطينيين في السعودية الكتاب والنشطاء والمؤسسات الإعلامية للتغريد والكتابة والتفاعل على وسم وحملة "الحرية للمعتقلين الفلسطينيين في السعودية" ووسم "الحرية للخضري"، للمطالبة بحرية المعتقلين الفلسطينيين في السعودية.

وحسب الحملة فإنه يبدأ التغريد اليوم الأحد 4 /4/2021 الساعة السادسة مساء بتوقيت القدس المحتلة ومكة المكرمة، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية للاعتقالات التي طالت العشرات من الفلسطينيين المقيمين في السعودية.

وقالت الحملة: "مر عامان على الاعتقالات التي طالت عشرات الفلسطينيين المقيمين في السعودية بسبب خدمتهم ودعمهم لفلسطين والذين كانوا يقيمون بشكل قانوني ويعملون بشكل طبيعي في مؤسسات وشركات سعودية".

وأشارت الحملة إلى أنه خلال سنوات إقامتهم لم يرتكبوا أي مخالفة ولم يخرقوا القوانين السعودية، بل قدموا للمملكة من خلال عملهم خدمات وأعمال كثيرة.

وأكدت حملة المناصرة على أن هؤلاء المعتقلين يعانون من ظروف صحية وإنسانية صعبة بسبب ظروف الاعتقال في السجون وتأخر المحاكمات.

وأضافت الحملة أنه في نفس الوقت تعاني عائلات المعتقلين من ظروف اجتماعية صعبة تترافق مع صعوبات اقتصادية ومعيشية وتداعيات نفسية لدى الاطفال. 

ولفتت الحملة إلى أن الأخبار التي تتناقلها المنظمات الإنسانية والدولية عن الأوضاع الصحية والإنسانية للمعتقلين من ظروف الاعتقال والمعاناة وتداعيات أزمة كورونا ونقصان الأدوية تبعث على القلق وتجعل عائلات المعتقلين تعيش أزمات نفسية واجتماعية متواصلة.

وناشدت الحملة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بالإفراج الشامل والعاجل عن جميع المعتقلين الفلسطينيين في السعودية، ومطالبة في الوقت ذاته المنظمات الإنسانية والقانونية الدولية التحرك للإفراج عنهم.



عاجل

  • {{ n.title }}