الاحتلال يصادر أموال المقدسي ماجد الجعبة ويغلق حسابه البنكي

صادرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأحد أموال الأسير المحرر المقدسي ماجد الجعبة.

 وأفادت مصادر مقدسية بأن الاحتلال وعلاوة على مصادرة أموال المحرر الجعبة قامت بإغلاق حسابه البنكي.

 وسبق أن اقتحمت قوات الاحتلال منزل الأسير الجعبة منتصف العام الماضي، وفتشته واستولت على مبلغ مالي بقيمة 8400 شيكل كانت مخصصة لأطفاله.

 وفي السابع من الشهر الماضي اعتقلت قوات الاحتلال المقدسي الجعبة من منزله في حي باب حطة بالبلدة القديمة بالقدس المحتلة وأخضعته للتحقيق.

 يُذكر أن الجعبة أسير محرر، أمضي ما لا يقل عن سبعة أعوام وتعرض للاستدعاء والتضييق.

  كما أبعد الجبعة عن القدس والمسجد الأقصى عدة مرات ولأشهر طويلة كانت تجدد في كل مرة.

  وتتهم مخابرات الاحتلال المحرر ماجد الجعبة بالمسؤولية عن "تنظيم شباب الأقصى"، بعد استشهاد المسؤول الأول الاستشهادي القسامي مصباح أبو صبيح وسجن المسؤول الثاني نهاد زغير.

 يشار الى أن قرارات الإبعاد التي يتخذها الاحتلال بحق الأسرى المحررين تأتي ضمن جملة الإجراءات التي يفرضها الاحتلال على مدينة القدس بهدف إفراغها والمسجد الأقصى وتسهيل تنفيذ مخططاته الاستيطانية.

 ويسعى إلى أن يفقد أسرى مدينة القدس والمحررين منهم، الحاضنة الاجتماعية، وتجريدهم من حالة الالتفاف الجماهيري.



عاجل

  • {{ n.title }}