"القدس موعدنا" شعار حماس الانتخابي.. دلالات وأبعاد وطنية

اختارت حركة المقاومة الإسلامية حماس "القدس موعدنا" شعارًا لقائمتها المرشحة لانتخابات المجلس التشريعي المقبلة، لتؤكد من خلاله على القضية المركزية والوطنية الجامعة التي ضحت من أجلها الشهداء والأسرى والجرحى ضمن مشروعها المقاوم.

 وأكد قيادات وكتاب ونشطاء على أن لهذا الشعار دلالات وأبعاد وطنية، مشيدين بتنوع القائمة وتمثيلها لمختلف الشرائح سواء الأسرى والمحررين والجرحى والشباب والنساء، الذي فيه دلالة على نجاحها في الاختيار.

 أبعاد وطنية

وبدوره، أكد القيادي في حركة حماس وصفي قبها على أن الشعار الذي تحمله حركته في الانتخابات المقبلة ذو دلالات وأبعاد إسلامية ووطنية.

 وقال القيادي قبها عن اسم القائمة وشعارها المعلن عنه إنه حقًا "القدس موعدنا" قولاً وفعلاً.

 وأضاف: "لقد تزيّنت القائمة بالأسرى، فتضمنت أقدم أسير في العالم نائل البرغوثي (أبو النور)، والشيخ جمال أبو الهيجا، وحسن سلامة صاحب الثأر المقدس ليحيى عياش، كما وتزيّنت أيضًا بالأسرى المحررين وعلى رأسهم الشيخ محمد أبو طير الذي أمضى 37 عاما داخل سجون الاحتلال".

 

وتابع: "القائمة على رأسها الدكتور خليل الحية، فسيروا على بركة الله، على الله التوكل والتوفيق منه عز وجل، والشعب من خلفكم ولن يخذلكم".

 ولفت قبها إلى أن القائمة تضمنت تمثيلاً للنقابات والشباب والجرحى والأكاديميين والمرأة وكل القطاعات والشرائح.

 ومن جهته وجّه القيادي في حركة حماس نزيه أبو عون كلامه للأسرى في سجون الاحتلال قائلاً: "لما يكون عشرة أسرى ضمن قائمة حماس لهو تقدير لتضحياتكم، والحرية موعدكم كما القدس موعدنا"، وتابع: "الاحترام والتقدير لمن يقدر تضحياتكم قولاً وفعلاً".

 الحد الفاصل

ومن جانبه، قال الكاتب والمحلل السياسي ساري عرابي: "إن أي فصيل سياسي قد يدرج أسرى على قائمته الانتخابية، لكنّ العبرة في كون هذا الفصيل ممثلاً لقضية الأسرى، متمسكًا بالخط الذي اعتقلوا فيه، والإرث الذي تركوه، أم لا".

وأردف بالقول: "هذا هو الحدّ الفاصل بين استثمار أسماء الأسرى دعائيًّا، وبين توظيف رمزيّتهم للتأكيد على الخطّ والبرنامج والثوابت الأصيلة".

 وأضاف: "إذا قُدّر لهذه الانتخابات أن تمضي، فالدعاء موصول لأبطال قائمة "10"، الذين يدركون صعوبة المرحلة، وجسامة المهمّة، وثقل العبء الذي تقدّموا للنهوض به، ولدي يقين أنّ بعضهم ما تقدّم إلا استشعارًا للواجب، وإنقاذًا للموقف، بالرغم من ضبابية المرحلة، وغموض مآلات هذا المسار".

 من جهته، قال الكاتب والمحلل السياسي عماد أبو عواد عن قائمة "القدس موعدنا"، إن القائمة التي يتقدمها والد شهيد، وأسير محرر مقدسي وأسير داخل السجون، ستحظى باحترام المجتمع وتقديره.

 حضور الشباب والنساء

كما وأشاد الناشط ضد الاستيطان المهندس عيسى عمرو بقائمة حركة حماس الانتخابية، داعيًا القوائم الأخرى للاستفادة والتعلم منها.

وقال عمرو: "30% من القائمة من الشباب وأعمارهم تحت 30 عاما، تعلموا يا بقية القوائم".

 وأشار إلى أن القائمة ضمت الكاتبة والناشطة لمى خاطر التي تم اعتقالها والتحقيق معها لمدة 30 يوما في زنازين الاحتلال ولم تعترف علاقتها بحركة حماس، وضمت أيضًا الدكتورة الشابة إسراء غنيمات.

 ودعا أبناء الشعب الفلسطيني للمشاركة في الانتخابات التشريعية التي هي بداية التغيير، وفق قوله.

 وتقدمت حركة حماس اليوم الاثنين، بتسجيل قائمتها لدى لجنة الانتخابات المركزية برام الله وغزة، للمشاركة في الانتخابات التشريعية، والتي حملت اسم "القدس موعدنا" ورقمها الانتخابي (10).

 ويشار إلى أن باب الترشح لانتخابات المجلس التشريعي، سيبقى مفتوحًا حتى منتصف ليلة الأربعاء الموافق 31 آذار/ مارس الجاري، وسيتم الإعلان رسميًا عن الكشف الأولي للقوائم والمرشحين بتاريخ 6 نيسان/ أبريل المقبل.

 وبحسب لجنة الانتخابات، فإن الدعاية الانتخابية تبدأ في 30 نيسان وتنتهي في 21 أيار، وسيكون الاقتراع المسبق لقوى الأمن يوم 20 أيار، ويوم الاقتراع للمنتخِبين يوم 22 أيار، على أن تعلن النتائج الأولية يوم 23 أيار.



عاجل

  • {{ n.title }}