لجنة الانتخابات تطالب بالكشف عن العابثين بالسجل الانتخابي

 طالبت لجنة الانتخابات المركزية من النائب العام في الضفة الغربية بإعلامها بالتقدم الحاصل في الكشف عن مرتكبي الجرائم الانتخابية التي وقعت أثناء التسجيل للانتخابات، واتخاذ الاجراء القانوني اللازم بحقهم وفقا للقانون.

ووجه رئيس لجنة الانتخابات المركزية الدكتور حنا ناصر رسالة إلى النائب العام في الضفة أكرم الخطيب، بخصوص الشكوى التي قدمتها اللجنة للنيابة العامة الشهر الماضي في موضوع الجرائم الانتخابية التي وقعت أثناء عملية التسجيل، من نقل عناوين لبعض المواطنين المسجلين دون علمهم.

وكانت لجنة الانتخابات قد تلقت شكاوى من مواطنين تتعلق بنقل مراكز تسجيلهم داخل نفس التجمع السكاني دون علمهم من قبل أشخاص خارج أطر اللجنة، وتبين أن هذه المشكلة تركزت في مدينة الخليل.

وقَدمت اللجنة شكوى في حينه إلى النائب العام في رام الله متضمنة كافة البيانات التي تثبت القيام بهذه المخالفة، لاتخاذ المقتضى القانوني بحق من ارتكبوا هذا الفعل.

وأكدت أن سلامة سجل الناخبين يقع ضمن مسؤوليتها وحرصها على ضمان ودقة وصحة البيانات الواردة فيه.

ونشرت اللجنة سجل الناخبين الابتدائي أمام المواطنين خلال فترة النشر مطلع الشهر الجاري، في جميع المراكز.

وأوضحت لجنة الانتخابات في بيان لها، أن مكاتبها في جميع المحافظات تلقت خلال فترة النشر والاعتراض ما مجموعه 176 اعتراضاً، تركزت في معظمها على تصحيح البيانات الشخصية المدرجة في سجل الناخبين، حيث ستبَتّ اللجنة في هذه الاعتراضات.

ويمكن لأي مواطن الطعن على قرار اللجنة من خلال التوجه إلى محكمة قضايا الانتخابات خلال ثلاثة أيام من تاريخ تبليغه بالقرار، حيث تنظر المحكمة في الطعون وتصدر قرارها خلال خمسة أيام ويكون قرارها نهائيا، لتتوج هذه العملية بسجل ناخبين نهائي ومدقق تُجرى على أساسه الانتخابات؛ بشقيها التشريعية والرئاسية.

يشار إلى أن المرحلة المقبلة ستكون فتح باب الترشح للانتخابات التشريعية يوم 20 آذار/ مارس الجاري، وتستمر لمدة 12 يوماً، بحيث تنتهي مساء الأربعاء الموافق 31 من ذات الشهر.



عاجل

  • {{ n.title }}