مستعربون يختطفون ثلاثة شبان في بلدة أبو ديس

اختطفت مجموعة من المستعربين بمساندة جيش الاحتلال, مساء اليوم الإثنين، ثلاثة شبان من بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة.

وأفاد الناشط محمد حجازي  إن مستعربين بمساندة من جيش الاحتلال في سيارة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية اختطفوا الشقيقين أحمد وعبد الله نبيل بدر، والشاب خالد بدر، بالقرب من الجدار الفاصل في بلدة أبو ديس.

وتقع بلدة أبو ديس إلى الشرق من مدينة القدس، وتحاذيها شمالا بلدة العيزرية، وجنوبا بلدة السواحرة، بينما أقام الاحتلال مستوطنة "معاليه أدوميم" على مساحة واسعة من أراضيها الشرقية.

يشار الى أن مساحة البلدة الطبيعية تقدر بنحو ثلاثين ألف دونم، صادر منها الاحتلال الإسرائيلي 24 ألف دونم من جهة الشرق بموجب قرارات عسكرية عام 1967.

 وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد أعطى خلال الفترة الماضية الضوء الأخضر للشروع في تنفيذ أخطر مشروع استيطاني في هذه المنطقة، من شأنه فصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها.

وشهدت البلدة الأسبوع الماضي مواجهات وأعمال تجريف لأراضي المواطنين، واستهدفت أراضي المنطقة والتي تقدر بـ 1500 دونم، يمنع الاحتلال أصحابها من العمل فيها أو استصلاحها، وهي تقع ضمن المخطط الاستيطاني شرق القدس المعروف باسم (E 1).

وتتعرض البلدة لحملات اعتقالات ومداهمات متكررة تنفذها قوات الاحتلال، وتطال الأطفال والنساء والشبان.



عاجل

  • {{ n.title }}