تضرر مركبة للمستوطنين رشقًا بالحجارة غرب بيت لحم

تضررت مركبة للمستوطنين مساء اليوم الاثنين، إثر رشقها بالحجارة بالقرب من بلدة حوسان غرب مدينة بيت لحم جنوب الضفة الغربية.

 وذكرت مصادر إعلامية عبرية، أنّ العديد من مركبات المستوطنين تعرضت للرشق بالحجارة من قبل بعض الشبان من بلدة حوسان الأمر الذي أدى إلى وقوع الأضرار بأحدها.

 وأفاد شهود عيان بأن قوات معززة من جيبات الاحتلال وصلت المكان وشرعت بأعمال تفتيش في محاولة منها للوصول إلى ملقي الحجارة.

 وقرية حوسان، هي إحدى قرى محافظة بيت لحم، وتقع إلى الغرب منها وعلى بعد 5.6 كم هوائي منها، يحدها من الشرق بلدة الخضر، ومن الشمال قرية بتير، ومن الغرب قرية وادي فوكين والخط الأخضر، ومن الجنوب قرية نحالين.

 وحسب اتفاقية أوسلو، تم تصنيف أراضي قرية حوسان إلى مناطق (ب) و (ج)، حيث تم تصنيف 928 دونما (6.12 %من المساحة الكلية للقرية) من أراضي القرية منطقة (ب)، و6433 دونما (4.87 % من أراضي القرية منطقة (ج).

 ومن الجدير بالذكر فإن معظم الأراضي الزراعية والمناطق المفتوحة تقع ضمن مناطق (ب) و(ج).

 وعقب الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة في العام 1967، انتهجت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة سياسة مصادرة الأراضي الفلسطينية لصالح بناء المستوطنات الإسرائيلية، والقواعد العسكرية، وشق الطرق الالتفافية لربط تلك المستوطنات بعضها ببعض.

 كما وتم مصادرة حوالي 3140 دونماً (6.42 %من المساحة الكلية للقرية) لبناء مستوطنة "بيتار عيليت" عام 1985، كما تم مصادرة 50 دونم لبناء جزء من مستوطنة "هادار بيتار" المجاورة للقرية



عاجل

  • {{ n.title }}