رسالة هادئة إلى إدارة موقع "عربي21"..لا تظلموا "حماس" ..كفاها من ظلموها ويظلموها!!

بداية لا بدّ ان نعترف ونقر، بان موقع "عربي 21 " هو من أكثر المواقع الالكترونية الإخبارية الذي يحظى باحترام وتقدير جمهور عريض من نخب الامة ومثقفيها،ففي هذا الموقع يكتب نخبة من خيرة كتاب العالم العربي،المعروف عنهم بالعمق،والأصالة ،وصدق الانتماء لقضايا أمتهم وهمومها.

ومن باب التذكير فقط،فإن من كتاب هذا الموقع المعتمدين، المفكر "منير شفيق" رئيس المؤتمر القومي العربي الإسلامي،والكاتب المشهور"عزام التميمي" احد ابرز الوجوه الفلسطينية في اوروبا،والكاتب الصحفي المشهور"ساري عرابي" وكان ايضا من كتاب هذا الموقع المرحوم الدكتور عبد الستار "قاسم" وماذا ذكرته من أسماء كُتّاب، هو على سبيل المثال لا الحصر..

وأنا شخصيا من المتابعين لهذا الموقع ،واحرص على قراءة كل المقالات التي ينشرها هذا الموقع،وخصوصا ما يكتبه الكتاب المعتمدين فيه، وقمت بمشاركة مقالات عديدة لهذا الموقع على صفحتي على الفيس.

لكن،هذا الاحترام والتقدير لن يحول بيننا وبين أن نوجه النقد،والنصح لإخواننا القائمين على هذا الموقع، خصوصا عندما يسلك هذا الموقع مسلكا يتجافى مع المنهجية العلمية،والأداء الصحفي السليم في نقله وطرحه للإحداث، وأنا هنا لا أريد ان استفيض في كل القضايا التي -في تقديري- كانت سقطات لا ينبغي ان يقع فيها هذا الموقع المحترم والمُقّدر،ولكن ما يهمني هنا في هذا المنشور،هو انحياز هذا الموقع لفكرة عدم المشاركة في الانتخابات ،والتشكيك في قرار"حماس" في الدخول فيها!

وليسمح لي الأخوة في إدارة الموقع أن نناقشهم مناقشة هادئة حول ما ذهبوا اليه من مواقف،ونشروها على موقعهم تحت مسمى "حصري"،المرة الأولى قالوا:ان معظم قيادات وأفراد "حماس" في الضفة الغربية هم ضد قرار الدخول في الانتخابات،واليوم قاموا بنشر خبر تحت مسمى حصري وبعنوان كبير"أسرى حماس يرفضون الانتخابات وينتقدون قرار المشاركة"،

ومن حقنا هنا ان نسال ادارة الموقع:

أليست المنهجية العلمية الصحيحة والحقة تقتضي عندما يتم اعتماد خبر أن معظم قيادات "حماس" في الضفة الغربية ضد الانتخابات ،وان "أسرى حماس" ضد الانتخابات ان يكون هناك استبيان،أو استطلاع راي، وان يشرف على ذلك أناس حياديون،ومن ثم يكون هناك نتيجة يمكن تبنيها والإعلان عنها بكل امانة وثقة؟!

هل قام موقع"عربي 21" بعمل مثل هذا الاستبيان او استطلاع الرأي؟! هل استندت إدارة الموقع الى جهات ما قامت بمثل هذا الاستطلاع؟! ما دام لم يقم هذا الموقع بذلك،وما دامت مؤسسات "حماس" أعلنت موقفها وقرارها،وقالت :بان القرار تم إقراره في مجلس شورها، فهل يحق لموقع عربي"21" ان يشكك في ذلك ما دام لا يوجد له دليل دامغ يؤيد صحة ما ذهب اليه!

هذا أولا، أما ثانيا،الشيخ " خالد الحاج" -فك الله أسره- وهو من ابرز قيادات "حماس" في الضفة الغربية،وتعقيبا على الخبر ،وفي منشور له على صفحته وجه رسالة إلى إدارة الموقع أولا نصحهم فيها أن لا  يقعوا في سقطات من هذا النوع،وقال لهم من هي الجهة التي تقف وراء هذا مثل هذا الخبر،وان ما قيل لا أساس له من الصحة،وان كان هناك أخوة لهم رأيهم المتحفظ والناقد والرافض لدخول الحركة للانتخابات قبل صدور قرار الحركة،فان الجميع بعد صدور قرار الحركة هم الآن مجندين بكليتهم لإنجاح هذا القرار ،حتى وصوله الى برّ الامان..والذي يتابع صفحات معظم قيادات الحركة في الضفة يلحظ دعوتهم إلى إخوانهم والى أبناء شعبهم للمسارعة في تسجيل أسمائهم في السجل الانتخابي استعدادا للانتخابات،والسؤال هنا لإدارة الموقع هل نصدقكم،ام نصدق ما نراه بام اعيينا من وقائع؟!

أما بالنسبة للأسرى،فمعلوم عند الجميع ان هناك انتخابات قمة في الحرية والنزاهة،تجرى كل فترة لاختيار الهيئة القيادية العليا لأسرى "حماس" في السجون،وانا اشهد على ذلك،وشهادتي نابعة،كوني كنت اسيرا، أمضيت تسع سنوات في سجون الاحتلال وعايشت اكثر من انتخابات للهيئة القيادية ،واظن ان اخواني الاسرى من أبناء "حماس" يشاركونني هذه الشهادة..ما اود قوله ان هذه الهيئة العليا،الممثلة لكل أسرى "حماس في سجون الاحتلال،أصدرت قبل أيام معدودة بيانا- أذاعته كل وسائل الإعلام،وبثته قناة الأقصى الفضائية- تثمن من خلاله قرار الحركة بالمشاركة في الانتخابات،وتدعو أبناء الحركة بشكل خاص،وابناء الشعب الفلسطيني بشكل عام ،الى المسارعة لتسجيل أسمائهم في السجل الانتخابي،السؤال الذي يطرح نفسه هل نصدق البيان الرسمي للهيئة المنتحية،ام نصدق ما صدر عن الموقع!

لقد نسب الموقع في إعلانه عن موضوع الاسرى،ورفضهم المشاركة في الانتخابات الى القائد المجاهد " إبراهيم حامد"، وانه قام بتسريب وثيقة من "19" صفحة ،ينتقد فيه قرار الحركة،وانه ضد القرار،لو سلمنا بذلك جدلا،وان شخصيا لا استبعد ذلك،وإميل الى ان هذا الخبر صحيح،فانا اعرف هذا المجاهد البطل جيدا،واعرف كيف يفكر، وهو من اعز أصدقائي، فقد جمعتني به الدراسة في جامعة بيرزيت لمدة ثلاث سنوات،وهذا الموقف هو موقفا مبدئيا له،كان ذلك في عام 2006،ويبدو انه موقفه الان هو هو..السؤال ايضا الذي من حقنا ان نوجهه الى ادارة الموقع،من هو الممثل لأسرى "حماس" في السجون ..الهيئة القيادية العليا..ام الاسير القائد"إبراهيم حامد" -الذي نكن له كل التقدير والإكبار والاحترام- هل يصح ان مواقف اسرى حركة بالكامل تختزل بموقف أسير من أسراها..الم تتذكر إدارة الموقع انه في عام 1998 -على ما اذكر -عندما قرر الشيخ الشهيد"احمد ياسين" مؤسس الحركة،ومرشدها الروحي ان يشارك في اجتماع المجلس المركزي في غزة ،أصدرت الحركة بحقه بيانا قالت فيه:"مع تقديرنا لمؤسس الحركة ومرشدها،الا ان قراره بالمشاركة هو قرار فردي لا يمثل الحركة ولا يلزمها بشيء"والشيخ نفسه اصدر بيانا باسمه يؤكد هذا الموقف، وان موقفه هو قرار ذاتي وان موقف الحركة يعبر عنه رئيس المكتب السياسي للحركة،وقد كان لهذا الموقف سواء من قبل الحركة،اومن قبل الشيخ محط احترام وتقدير عظيمين من قبل كل المتابعين،،وان حركة تستطيع ان تقول لقائد لها،بوزن"احمد ياسين" هذا الكلام،جديرة بالاحترام والتقدير !

الإخوة الأعزاء في ادارة موقع "عربي21" :ان ما تقومون به من بث اخبار، اقل ما يقال فيها انها غير صحيحة، ولا تستند إلى معطيات دقيقة ولا الى منهجية علمية سليمة،لا يخدم صدقية،ومصداقية موقعكم اولا ،وهذا مالا نحبه لكم،كما انه لا يخدم حركة"حما\\س" ثانيا، والذي انتم متهمون بأنكم احد اذرعها الإعلامية،كما لا يخدم مسار المصالحة والتي تسير في حقل ألغام،ينبغي على الجميع ان يتجند لازالة هذه الألغام لا الى زراعة المزيد منها!

تقبلوا نقدنا..وطبتم ،ودمتم بخير!



عاجل

  • {{ n.title }}