الاحتلال يغلق الطريق المؤدية إلى البقعة ويواصل شق طريق استيطانية غرب الخليل

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، الطريق المؤدية إلى منطقة البقعة شرق مدينة الخليل، وواصلت شق طريق استيطانية غربا.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال أغلقت الطريق المؤدية إلى منطقتي الجلاجل والبقعة شرق الخليل، القريبة من مستوطنة "خارصينا"، وسط احتجاجات من قبل المواطنين، بسبب عرقلة وصولهم إلى أماكن سكناهم وأعمالهم.

 كما استكملت قوات الاحتلال شق الطريق الاستيطانية المحاذية إلى مستوطنة "نجهوت" غرب بلدة دورا جنوب الخليل.

 كما فتشت قوات الاحتلال عددا من منازل المواطنين في قرية منيزل إلى الشرق من بلدة يطا.

 وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

 وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

 وتسارع حكومة الاحتلال والمجموعات الاستيطانية الزمن في سبيل وضع يدها على أكبر قدر ممكن من الأراضي، وإقامة مزيد من المستوطنات وشق الطرق مستغلة الانشغال بفيروس كورونا.

 

وتشير تقديرات فلسطينية إلى وجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة، و116 بؤرة استيطانية.

 

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}