الاحتلال يعتقل شاباً على حاجز قلنديا بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء اليوم الثلاثاء شابا فلسطينيا بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن على حاجز قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة.

 وزعمت وسائل إعلام عبرية بأن الشاب حاول طعن جندياً إسرائيلياً عند حاجز قلنديا باستخدام مفك براغي قبل أن يتم اعتقاله دون وقوع إصابات.

 وذكر شهود عيان بأن قوات الاحتلال قامت بإغلاق الحاجز تزامنا مع وجود عسكري مكثف في محيطه.

  وقلنديا بلدة فلسطينية تقع إلى الشمال من مدينة القدس المحتلة، وتبتعد عنها مسافة 11 كم وجنوب مدينة رام الله وتبعد عنها مسافة 4 كم ويصل إليها طريق فرعي يربطها بالطريق الرئيسي.

 وعمد الاحتلال إلى بناء جدار الفصل العنصري لعزل القرية عن محيطها ولسرقه ما تبقى من أراضيها، ونحو نصف عدد منازل القرية مهددة بالهدم من قبل الاحتلال بدعوى البناء بدون ترخيص.

 ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، يعيق حركة المواطنين وينغص حياة المسافرين عبرها.

 وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

 كما شهدت الحواجز الاحتلالية العشرات من حالات الإعدام بحق الفلسطينيين، ولا سيما خلال السنوات الخمس الأخيرة.



عاجل

  • {{ n.title }}