الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، مواطنا من الخليل، جنوب الضفة الغربية.

 وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب سامي حافظ الهريني، من قرية التوانه بمسافر يطا، بعد أن داهمت منزله وفتشته وعبثت بمحتوياته.

 وفي السياق ذاته، داهمت قوات الاحتلال عدة منازل في بلدة السموع جنوب الخليل، عرف من أصحابها حابس المحاريق.

 وصعدت سلطات الاحتلال من اعتداءاتها بحق المواطنين بمسافر يطا من خلال هدم المنازل والمنشآت، ومنع المواطنين من البناء، وحرمانهم من الكهرباء ومياه الشرب لحملهم على الهجرة عن منازلهم وترك أراضيهم لصالح توسيع البؤر الاستيطانية.

 ويسعى الاحتلال من خلال اجراءاته المتواصلة لتضيق الخناق على سكان المسافر، لإجبار السكان والمزارعين على ترك منازلهم وأراضيهم، التي تعتبر مطمعا لحكومة الاحتلال التي تسعى الى السيطرة عليها لصالح الاستيطان.

 وتعتبر الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

 وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.



عاجل

  • {{ n.title }}