رغم الإغلاق الشامل.. مستوطنون يواصلون اقتحام باحات الأقصى

اقتحمت مجموعات المستوطنين اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية قوات الاحتلال، رغم الإغلاق المشدد الذي تفرضه حكومة الاحتلال.

وأفادت مصادر محلية، أن مجموعات من المستوطنين اقتحموا باحات المسجد الأقصى المبارك صباح اليوم، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ولفتت المصادر إلى أن مجموعات المستوطنين نفذوا جولات استفزازية في باحات الأقصى، قبل أن يغادروه، وذلك بالرغم من الإغلاق المشدد الذي تفرضه حكومة الاحتلال بدعوى الحد من انتشار وباء كورونا.

وأوضحت المصادر أن الاقتحامات في الوقت الذي انتشرت فيه دعوات من المستوطنين لإقامة صلاة تلمودية جماعية بعد ظهر اليوم بقيادة الحاخام المتطرف "إلياهو ويبر".

وتأتي اقتحامات المستوطنين ضمن جولات دورية يقوم بها قطعان المستوطنين تهدف لتغيير الواقع في المدينة المقدسة والمسجد الأقصى المبارك.


وفرض الاحتلال منذ أسبوعين إغلاقات مشددة شاملة على مدينة القدس المحتلة بدعوى "كورونا"، ومنع أي شخص من التجوّل أبعد من كيلو مترٍ عن محيط بيته.


وكانت قد أشارت المرابطة المبعدة عن المسجد الأقصى هنادي حلواني إلى أن إجراءات الاحتلال التعسفية بحق المقدسيين مقابل تسهيلات اقتحام المستوطنين للأقصى يؤكد أن السبب الحقيقيّ لكلّ هذا التشديد وإبعاد المصلين هو التفرد بالمسجد الأقصى.


وتتواصل الدعوات لعموم الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني المحتل وأهالي القدس ومن يستطيع الوصول للأقصى من سكان الضفة الغربية، إلى تكثيف شد الرحال نحو المسجد الأقصى المبارك وإعماره بالمصلين والمرابطين، إفشال لمخططات المستوطنين.



عاجل

  • {{ n.title }}