الاحتلال يعتقل أسيرا محررا جنوب غرب جنين

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، أسيرا محررا من خربة أم دار جنوب غرب جنين.

 وأفاد مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الأسير المحرر محمد تيسير عبد الجبار زيدان أثناء مروره على حاجز زعترة جنوب نابلس.

 ويعد حاجز زعترة الاحتلالي واحد من أكثر الحواجز تشديدا على المواطنين، نتيجة ما يقوم به جنود الاحتلال من ممارسات تعكر صفو الحياة وتنغص حركة المسافرين.

 ويفصل حاجز زعترة مدن شمال الضفة عن الجنوب والوسط حيث يضطر المسافرون من مدن جنين وطولكرم وطوباس ونابلس وقلقيلية إلى العبور من خلاله في سبيل الوصول إلى باقي المدن.

 ويوجد في الضفة الغربية أكثر من 700 حاجز عسكري ما بين الثابت والطيار، يعيق حركة المواطنين وينغص حياة المسافرين عبرها.

 وفي محيط نابلس وحدها يوجد ثمانية حواجز من بينها حاجزي حوارة وزعترة الثابتين، بالإضافة إلى حاجز بيت فوريك وصرة وشافي شمرون والباذان، والطنيب و"يتسهار".

 وتحولت حواجز الاحتلال بكافة أشكالها إلى مصائد يتلقف خلالها جنود الاحتلال المواطنين من خلال الاعتقال والاستجواب والإذلال.

 كما شهدت الحواجز الاحتلالية العشرات من حالات الإعدام بحق الفلسطينيين، ولا سيما خلال السنوات الخمس الأخيرة.



عاجل

  • {{ n.title }}