رحب فيها بما ورد في رسالة هنية.. النونو: هنية يتلقى رسالة من الرئيس عباس

قال طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية تلقى رسالة خطية من الأخ الرئيس محمود عباس (أبو مازن) رحب فيها بمضمون ما ورد في رسالة رئيس الحركة قبل أيام، واصفا إياها أنها تشكل أرضية عمل مشترك للانطلاق باتجاه بناء الشراكة وإنهاء الانقسام، وتجسيد وحدة الوطن والشعب والقيادة والقرار من خلال عملية ديموقراطية حرة ونزيهة.

وأضاف في تصريح صحفي الأحد، أن الأخ أبو مازن أكد التزامه والتزام حركة فتح ببناء الشراكة وتحقيق الوحدة باعتبارها هدفا استراتيجيا، معتبرا الحوار الوطني هو الطريق لتجسيد ذلك.

وتابع النونو: وأوضح أنه سيعمل على توفير البيئة والمناخ الإيجابي لاستمرار تجسيد كل التفاهمات والاتفاقات بما فيها مخرجات لقاء الأمناء العامين وتفاهمات إسطنبول.

وأشار النونو إلى أن رئيس المكتب السياسي للحركة الأخ إسماعيل هنية كان قد أكد في رسالته التي وجهها للأخ الرئيس إجراء انتخابات المجلس الوطني والمجلس التشريعي والرئاسة على قاعدة التوالي والترابط في مدة أقصاها 6 أشهر، معبرا في الوقت نفسه عن ثقته بدور الدول الشقيقة والصديقة التي بذلت جهودا لتحريك مسار المصالحة وضمان تطبيق الاتفاقات والتفاهمات الوطنية، وخاصة مصر وقطر وتركيا وروسيا.

ولفت إلى أن رئيس الحركة أعطى توجيهاته باستكمال الحوار عبر القناة المعتمدة ممثلة بنائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الشيخ صالح العاروري وإخوانه للتواصل مع حركة فتح والفصائل الفلسطينية كافة من أجل تطبيق التفاهمات الوطنية وتجسيد الوحدة الفلسطينية.

وبين النونو أن رئيس المكتب السياسي للحركة الأخ المجاهد إسماعيل هنية سيوجه كلمة اليوم يستعرض فيها التفاصيل كافة المتعلقة بتطورات مسار تحقيق الوحدة الوطنية



عاجل

  • {{ n.title }}