وفاة الأسير القسامي المحرر بلال الرزي من جنين متأثرًا بـ"كورونا"

توفي ظهر اليوم الثلاثاء الحافظ لكتاب الله الأسير المحرر القسامي بلال كمال صالح الرزي (45) عاماً من مخيم جنين متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا.

 وكان الرزي قد أصيب بفيروس كورونا ودخل العناية المكثفة قبل يومين وتوفي قبل ظهر اليوم الثلاثاء الموافق 29 كانون أول 2020.

 واحتسبت الحركة الإسلامية في الضفة عند الله تعالى ابنها الأسير بلال الرزي، الذي قضى في سجون الاحتلال 11 عاماً حفظ خلالها القرآن الكريم كاملا وتعلم أحكام التجويد.

 ونعى القيادي في حركة حماس في مدينة جنين خالد محمد الحاج الفقيد بلال كمال الرزي ودعا له بالرحمة والقبول ولذويه الصبر والسلوان.

 وكان الرزي قد اعتقل في العام 2002 في أعقاب معركة مخيم جنين على خلفية نشاطه في كتاب القسام، والعمل على تشكيل خلايا تعيد ترميم جسم الكتائب بعد المعركة.

 يذكر أن الفقيد بلال الرزي مهندس كيماوي تخرج من جامعة النجاح الوطنية في نابلس، وتزوج في العام 2014 ورزقه الله بثلاثة أطفال كمال وعمر وآخرهم محمد، وكان رحمه الله ينظم الشعر ويسعى إلى طباعة ديوان خاص به.



عاجل

  • {{ n.title }}