هاني رويشد يعلن الإضراب المفتوح عن الطعام في سجون السلطة

 

أعلن المعتقل السياسي في سجون أجهزة أمن السلطة هاني رويشد إضراباً مفتوحاً عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله وللمطالبة بالإفراج عنه.

وكان جهاز "المخابرات العامة" اعتقل الشاب هاني أنور رويشد (25 عاماً) من مدينة الخليل المحتلة جنوب الضفة الغربية بتاريخ 20\6\2012، علماً أنه أسيرٌ محررٌ من سجون الاحتلال، ومعتقلٌ سياسيٌ لعدة مراتٍ سابقاً لدى أجهزة أمن السلطة وهو معلم مفصولٌ من وظيفته على خلفيةٍ سياسيةٍ.

وأكدت مصادرٌ مقربةٌ من عائلة رويشد أن هاني توقف فعلاً عن تناول الطعام في سجن مخابرات الخليل منذ يوم الأربعاء الماضي 27\6\2012.

وبإعلانه الإضراب، يرتفع عدد المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام في سجون أجهزة السلطة إلى سبعة أسرى، هم بالإضافة لرويشد عثمان القواسمي ومحمد أبو حديد ومعتصم النتشة ومحمد الأطرش المضربون منذ 20\6\2012 وأنس أبو مرخية المضرب منذ يوم الجمعة 22\6\2012، وجميعهم من الخليل ومعتقلون لدى جهاز المخابرات، إضافةً إلى إسلام العاروري من بلدة عارورة قرب رام الله والذي بدأ بالإضراب في سجون الأمن الوقائي يوم الجمعة 22\6\2012.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}