نقل المعتقل السياسي معتصم النتشة إلى المستشفى

نقلت أجهزة أمن السلطة المعتقل السياسي المضرب عن الطعام في سجونها معتصم النتشة للمستشفى جراء تردي حالته الصحية.

ووصفت مصادرٌ طبيةٌ حالة النتشة المضرب عن الطعام منذ 15 يوماً بأنها بالغة الصعوبة، وفي المقابل وصفت حالته المعنوية بأنها جيدةٌ وأنه مصرٌ على مواصلة الإضراب عن الطعام حتى "الحرية أو الشهادة".

يذكر أن النتشة وهو شقيق الشهيد القسامي مأمون النتشة معتقلٌ منذ شهر أيلول 2010، كما أنه وبقية المضرين عن الطعام حصلوا على قراراتٍ قضائيةٍ من المحكمة العليا الفلسطينية تقضي بالإفراج عنهم دون أن تنفذ.

وكان النتشة قد شرع بإضرابٍ مفتوحٍ عن الطعام برفقة ثلاثةٍ من زملائه المعتقلين السياسيين في سجن أريحا هم عثمان القواسمي ومحمد أبو حديد ومحمد الأطرش يوم الأربعاء 20\6\2012، وانضم إليهم الأسير أنس أبو مرخية يوم الجمعة 22\6\2012، قبل أن يلتحق بهم خمسةٌ آخرون أول أمس الإثنين 2\7\2012 وهم طه محمد شلالدة ومحمد عاطف خليل شلالدة ورأفت يوسف زعل شلالدة وضرار أحمد عمرو ونضال محمود أشمر النتشة، وهم جميعاً من محافظة الخليل.

من ناحيتهم، رفض الأسرى المضربون عن الطعام في سجن جهاز المخابرات العامة ببيت لحم عرضاً من أجهزة السلطة يقضي بتعليق الإضراب مدة أربعة أيامٍ مقابل البحث عن "حلٍ" لقضيتهم، ورد الأسرى على الطلب بالتأكيد أنهم مستمرون بالإضراب حتى الحرية أو الشهادة.

 



عاجل

  • {{ n.title }}