مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في رام الله ونابلس

شهدت مناطق متفرقة في مدينتي رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، ونابلس شمالها مواجهاتٍ بين المواطنين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، عقب حالة من التوتر شابت الاجواء في الذكرى الرابعة والأربعين للنكسة.

ففي رام الله اندلعت مواجهاتٌ عقب شروع قرات الاحتلال بتفريق مظاهرةٍ فلسطينيةٍ انطلقت إحياء لذكرى النكسة وتوجهت لحاجز قلنديا الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المتظاهرين الذين رشقوا جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.

ولا تزال المواجهات دائرة حتى ساعة إعداد هذا الخبر ظهر اليوم الأحد دون ورود أنباء عن إصاباتٍ أو اعتقالات.

وفي نابلس، اعتصم العشرات من الفلسطينيين من أبناء قرى دير الحطب وسالم وعزموط والقرى المجاورة لها بالقرب من مستوطنة "ألون موريه" المقامة على أراضيهم.

وأطلق جنود الاحتلال الذين تواجدوا بكثافة في المكان الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، فرد الشبان برشق جنود الاحتلال بالحجارة.

وافادت مصادر محلية من قرية سالم أن عدداً من الشبان أصيبوا بحالات اختناق وإصابات بالرصاص المطاطي وتم علاجهم ميدانياً.



عاجل

  • {{ n.title }}