جماهير غفيرة تحيي ذكرى انطلاقة حماس في قلقيلية

 

أحيا آلاف الفلسطينيين وأنصار حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في محافظة قلقيلية شمال غرب الضفة الغربية المحتلة اليوم الذكرى الخامسة والعشرين لانطلاقة الحركة في مهرجانٍ جماهيريٍ حاشد تضمن الاحتفال أيضاً بانتصار المقاومة الفلسطينية في حرب حجارة السجيل.

وردد المشاركون في المهرجان الشعارات الوطنية التي حيت حركة حماس في ذكرى انطلاقتها، وأطلقوا الهتافات التي باركت لكتائب الشهيد عز الدين القسام انتصارها أمام العدوان الصهيوني على قطاع غزة في حرب حجارة السجيل.

ومنذ ساعات صباح اليوم، تزينت مدينة قلقيلية بالرايات والبيارق الخضراء المزدانة بعبارات التوحيد بعد غيابٍ لأكثر من خمس سنواتٍ بسبب الملاحقة الأمنية من قبل أجهزة السلطة وقوات الاحتلال.



وتحدث في المهرجان النائب عن حركة حماس من محافظة سلفيت ناصر عبد الجواد الذي ألقى كلمةً أكد فيها على أن حماس باقية رغم سنوات عجاف مرت بها الحركة في الضفة المحتلة.

واعتبر عبد الجواد أن هذه الحشود في ذكرى انطلاقة حماس قد جاءت لتؤكد إلتفاف الشعب الفلسطيني حول الحركة.

وبخصوص الانفراجة في العلاقات الوطنية وآفاق تحقيق المصالحة قال عبد الجواد:" نريد انتخابات رئاسية وتشريعية وللمجلس الوطني، لكن يجب أن يسبقها تهيئة للأجواء واطلاق للحريات ووقف للاعتقالات السياسية ووقف للتنسيق الأمني مع المحتل".



بدوره ألقى الأسير المحرر المبعد الشيخ طلال الباز ابن قلقيلية كلمة عبر الهاتف ألهبت حماس الجماهير.

وأكد الباز الموجود حالياً في دولة قطر في كلمته على تمسك حركة حماس بخيار الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين.

وقال الباز:" الأسرى سيخرجون من السجون بقوة المقاومة وسيحتفل بهم أهلهم وشعبهم قريبا باذن الله".

من جهته ألقى الشيخ رياض ولويل كلمةً باسم حركة حماس في المحافظة هنأ فيها جماهير الحركة بهذه الذكرى العطرة وقال بالعامية ( بأن زمان أول حول ) وأن حماس أقوى من ذي قبل.

واختتم المهرجان بالنشيد الإسلامي لفرقة الشهداء التي ألهبت حماس الجماهير.

 

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}