أجهزة السلطة تواصل حملة اعتقالاتها في نابلس

واصلت أجهزة أمن السلطة حملة الاعتقالات التي طالت أنصار حركة المقاومة الإسلامية حماس في محاظة نابلس فاعتقلت أربعةً من عناصر الحركة على خلفية اعتصامٍ دعت له أمس الجمعة تضامناً مع المعتقلين السياسيين.

فقد اعتقل جهاز المخابرات الأسير المحرر معين أحمد عيلوي بعد مداهمة منزله في حي الضاحية بالمدينة بعد ساعات من استدعائه من قبل مخابرات الاحتلال في معسكر حوارة، علماً أنه معتقل سابقاً لدى أجهزة أمن السلطة.

كما اعتقل ذات الجهاز صهيب دويكات الطالب في جامعة القدس المفتوحة بعد مداهمة منزله في حي الضاحية وفراس الزبيدي من حي المخفية وكلاهما أسيرين محرريين ومختطفين سابقين.

واعتقلت أجهزة السلطة الأسير المحرر سعيد بكر بلال وعاهد عصفور ومعتصم دويكات ومحمد عصفور.

وفي وقتٍ لاحقٍ أشارت مصادرٌ من المدينة إلى أن أجهزة السلطة أفرجت عن جميع من تم اعتقالهم مؤخراً على خلفية مسيرة التضامن مع المعتقلين السياسيين في نابلس.

بدوره قال أيمن أبو عرام رئيس مجلس طلبة جامعة بير زيت السابق أن أجهزة أمن السلطة حاولت اعتقاله من منزله في بلدة بير زيت بعد نصف ساعةٍ من تناوله وجبة الإفطار في اليوم الأول من رمضان أمس الجمعة.

وأكد أبو عرام على رفضه للاعتقال السياسي قال على صفحته على "فيس بوك":" الله اكبر على كل الظالمين ...في اول ايام شهر رمضان .. الان وبعد ربع ساعة من الافطار .. المخابرات الفلسطينية تحاول اعتقالي من الدار .... وانا اعلنها رفضي التام للإعتقال السياسي وتمردي على كل الظالمين ... " والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لا يعلمون ".



عاجل

  • {{ n.title }}