أجهزة السلطة تعتقل ثلاثةً من "حماس" في الخليل

 

واصلت أجهزة أم السلطة اعتقال وملاحقة عناصر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية المحتلة، فاعتقلت ثلاثةً منهم في الخليل، وواصلت احتجاز عددٍ آخر من المعتقلين لديها، فيما مددت اعتقال خامسٍ من قلقيلية.

فقد اعتقل جهاز "المخابرات العامة" الشاب عز الدين زهير أبو حمدية يوم الثلاثاء 26\2\2013 بعد مداهمة منزله في مدينة الخليل الساعة واحدة بعد منتصف الليل.

كما اعتقل ذات الجهاز الشاب رامي سعيد الجنيدي، وذلك بعد اقتحام منزله وتفتيشه بصورة همجية.

وفي مدينة الخليل أيضاً، اعتقلت أجهزة السلطة الشاب بلال عبد العزيز بعد مداهمة منزله في وقت متأخر ليلة أمس.

وداهمت قوةٌ من جهاز المخابرات، الليلة الماضية والليلة التي سبقتها منزل المعتقل السياسي  لؤي الطويل في الخليل، وتمت مصادرة سيارته الشخصية وتفتيش مكان عمله (صالون حلاقة) بشكلٍ دقيق، ومصادرة بعض الأغراض منه.

إلى ذلك، يواصل جهاز المخابرات اعتقال ماهر أبو فنونة من الخليل منذ 24\2\2013، والذي تم تحويله إلى سجن أريحا قبل يومين، كما يواصل احتجاز الأسير المحرر كريم شاهين من الخليل في سجن أريحا منذ أيام.

من جهتها، مددت محاكم أجهزة السلطة برام الله اعتقال المواطن سامح سمحة من بلدة جيوس شرق قلقيلية مدة 15 يوماً على ذمة التحقيق، وهو يقبع الآن في سجن بيتونيا برام الله، علماً أنه معتقلٌ سابق عدة مراتٍ، وأسير محرر من سجون الاحتلال، ومفصول من وظيفته.

وفيما يتعلق بعمليات نقل المعتقلين السياسيين بين سجون أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية، علمت "أمامة" أنه تم نقل الصحفي محمد عوض من سجن الجنيد في نابلس إلى بيتونيا في رام الله، في حين تم نقل المعتقلين ماهر أبوفنونة وكريم شاهين وبهاء زاهدة ولؤي الطويل وأربعتهم من الخليل إلى سجن المخابرات في أريحا.

 

 

 

 

 

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}