أجهزة السلطة تعتقل اثنين من "حماس" في الخليل وبيت لحم

 

واصلت أجهزة أمن السلطة اعتقال أنصار وكوادر حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية، فاعتقلت اثنين منهم في الخليل وبيت لحم، في حين اعتقلت قوات الاحتلال أحد المحررين من سجونها برام الله.

ففي الخليل، اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" مساء السبت (25-8) القيادي بحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشيخ حماد العملة بعد مداهمة منزله وتفتيشه في بلدة بيت أولا بعد أيام من الإفراج عنه من سجون الاحتلال.

ويأتي هذا الاعتقال بعد أقلّ من أسبوعين من افراج سلطات الاحتلال عنه حيث أمضى في اعتقاله الأخير 25 شهراً قضّاها رهن الاعتقال الاداري .

يذكر أنّ الشيخ العملة أحد مبعدي مرج الزهور وهو رئيس منتخب لبلدية بيت أولا وأحد الشخصيات المرموقة في بلدته وأمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن أحد عشر عاماً، وحصل على السند في حفظ القران الكريم داخل السجن.

                                                                       الشاب سامر مطر

هذا وداهم جهاز الأمن الوقائي منزل الأسير المحرر سامر أحمد مطر (28 عاماً) في بلدة إذنا في محاولة لاعتقاله، وقام عناصر الجهاز بتهديد والده بالاعتقال إن لم يسلم نجله.

يذكر أن مطر أسير محررٌ ومعتقلٌ سابقٌ لدى جهاز المخابرات لما يقارب الشهر تعرض خلالها للتعذيب وسب الذات الالهية والتطاول على العائلة، وحتى اليوم يرفض الذهاب للمقابلة.

 وفي بيت لحم، اعتقلت أجهزة السلطة الشاب محمد الورديان شقيق المبعد إلى إيطاليا في صفقة "كنيسة المهد" ممدوح الورديان، علماً أن محمد أسيرٌ محررٌ ومعتقلٌ سياسيٌ سابقٌ لعدة مرات.

                                                                    محمد العاروري
وضمن سياسة الباب الدوار القائم على تبادل الأدوار بين أجهزة السلطة وقوات الاحتلال، اعتقلت الأخيرة ليلة أول من أمس الطالب في كلية العلوم بجامعة بيرزيت محمد العاروري 20 عام من منزله في قرية عارورة قضاء رام الله.

 

 



عاجل

  • {{ n.title }}