أجهزة أمن السلطة تعتقل ثلاثة مواطنين وتواصل احتجاز ثلاثةٍ آخرين

واصلت أجهزة أمن السلطة حملة اعتقالاتها بحق المواطنين في الضفة الغربية فاعتقلت ثلاثةً منهم، وواصلت اعتقال ثلاثةٍ آخرين في نابلس وقلقيلية بشمال الضفة الغربية المحتلة.

ففي مدينة قلقيلية، اعتقلت أجهزة أمن السلطة عبد الفتاح سويلم، وهو مختطفٌ سابقاً في سجون أجهزة السلطة.

كما حاولت اعتقال الأسير المحرر وسام باكير من المستشفى الذي يعالج فيه لكن إدارة المستشفى رفضت إخلاءه لسوء حالته الصحية.

يذكر أن باكير تعرض للاعتقال عدة مراتٍ في سجون أجهزة أمن السلطة، وأمضى ما يزيد عن العام فيها، وسبق أن تم نقله للمستشفى أثناء اعتقالٍ سابقٍ له من قبل الأجهزة في قلقيلية.إلى ذلك قام جهاز الأمن الوقائي بإعادة اعتقال الأسير المحرر عبد الناصر رابي فور الإفراج عنه من سجون نفس الجهاز يوم الجمعة الماضي، فبعد تخطيه بوابة السجن  طلب منه ضابط الوقائي الهوية واعتقله من جديدٍ، قبل أن يتم الإفراج عنه ليلة أول أمس.

أما في مدينة نابلس، فاعتقل "الأمن الوقائي" قبل أيام الشاب عبد الحليم السايح بعد مداهمة منزله في المدينة، كما اعتقل الطالب في جامعة النجاح الوطنية محمود أسعد ريحان.كما واصلت أجهزة أمن السلطة اعتقال الأسرى المحررين إيهاب زيد، وسعد السلعوس، وعامر أبو زعرور.يذكر أن عامر أبو زعرور اعتقل من منزلة في بلاطة البلدة بنابلس قبل عدة أيام،  وهو أسيرٌ محررٌ من سجون الاحتلال و من سجون السلطة، حيث أمضى سابقاً قرابة ثلاثة اعوامٍ من الاعتقال في سجن الجنيد.



عاجل

  • {{ n.title }}