أجهزة أمن السلطة تعتقل ثلاثة شبانٍ وتحاكم آخرين

واصلت أجهزة أمن السلطة حملة الاعتقالات والمحاكمات بحق أنصار حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في الضفة الغربية فاعتقلت ثلاثةً منهم في رام الله وقلقيلية، فيما واصلت محاكمها العسكرية البت في قضايا المعتقلين السياسيين رغم كونهم من المدنيين.

ففي رام الله، اعتقل جهاز "المخابرات العامة" كلاً من الأسير المحرر محمد عصام حامد والاسير المحرر عمرو أحمد حامد وأفرج عنهم بعد يومين من الاعتقال والتحقيق.

وفي قلقيلية، اعتقل جهاز "الأمن الوقائي" الشاب احمد محمد زيد "سنيفة" من مقر عمله في المدينة صباح يوم الاثنين 19/3 وقد وجهت له تهمة سب وقدف السلطات وتعكير صفو الأمة وتم عرضه على النيابة التي أجلت محاكمته يومين، وتم منع أهله من زيارته مع العلم أن الشاب أسير محرر من سجون الاحتلال واعتقل مرات عديدة في سجون جهازي "الأمن الوقائي" و"المخابرات".

وفي شأن المحاكمات أيضاً، مددت محاكم السلطة في نابلس اعتقال الشاب وليد رمضان من بلدة تل لمدة 15 يوماً للتحقيق، وما زال جهاز المخابرات يعتقل الطالب في جامعة النجاح الوطنية نمر هندي.

كما قام جهاز المخابرات بنقل المعتقل السياسي إسلام حامد إلى سجن أريحا قبل أسبوعين.



عاجل

  • {{ n.title }}