أجهزة أمن السلطة تعتقل ثلاثة أسرى محررين من أنصار حماس

واصلت أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية حملات الاعتقال والاستدعاء السياسي، حيث اعتقلت خلال الأيام الماضية ثلاثة من أنصار حركة حماس في محافظات نابلس وسلفيت وطولكرم.

 ففي سلفيت: اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر الشيخ محمد مصطفى شتات من قرية بديا بعد استدعائه للمقابلة وهو معتقل سابقاً لدى الأجهزة عدة مرات.

 وفي نابلس : اعتقل جهاز الأمن الوقائي الأسير المحرر معاذ اسليم بعد أقل من أسبوع على الإفراج عنه من سجون الاحتلال بعد اعتقاله لعام ونصف في الاعتقال الاداري .

 وفي طولكرم : اعتقل جهاز الأمن الوقائي قبل عدة أيام الأسير المحرر باسل أبو حجر من مدينة طولكرم، علما أنه معتقلٌ لعدة مراتٍ سابقاً لدى أجهزة السلطة المختلفة، وأمضى فتراتٍ طويلةٍ رهن الاعتقال تعرض خلالها لتعذيبٍ شديد.

واستمراراً لسياسية الباب الدوار، اعتقلت قوات الاحتلال خلال الأيام الماضية عدداً من المفرج عنهم من سجون الأجهزة وهم الصحفي محمد بشارات من طمون وحسام سليمان من قرية مردة والأسير المحرر عميد البرغوثي من قرية عابود .

 يشار إلى أنّ الأجهزة الأمنية كانت قد أفرجت عن عدد من معتقلي الحركة في محافظة رام الله خلال الأسبوع الماضي عُرف منهم، الشقيقين عدي ومظفر البرغوثي و ضياء البرغوثي من قرية عابود بعد إنهائهم فترة الحكم الصادرة ضدهم، كما أفرجت عن إمام مسجد سلواد الأسير المحرر بسام حماد من بلدة سلواد وكلاً من سامي السراج وإبراهيم السراج من مخيم سلواد.



عاجل

  • {{ n.title }}