أجهزة أمن السلطة تعتقل أسيراً محرراً وثلاثة فتية في الخليل

واصلت أجهزة امن السلطة حملات الاعتقال والاستدعاء، حيث اعتقلت ثلاثة فتية في بلدة الشيوخ في محافظة الخليل .

وأكدت عائلات الفتية الثلاثة أن عناصر المخابرات اقتحموا البلدة بسيارات مدنية واختطفوا كلا من عابد بسام أحمد اسعيفان (18عامًا)، وأدهم غسان اسعيفان (16عامًا)، وهو طالب مدرسة، وإبراهيم نعيم الحلايقة (18 عامًا، وتم نقلهمم إلى مقر جهاز المخابرات في الخليل .
 
يذكر أن الفتى أدهم اسعيفان، هو نجل أسير محكوم بستة أعوام ونصف في سجون الاحتلال، وقد قام جهاز الوقائي باستدعاء الفتى إلى مقره في مدينة حلحول يوم أمس الأحد، وبعد عودته من مقابلة مسؤول الجهاز عاد جهاز المخابرات لاعتقاله، علمًا أنه أيضًا شقيق الفتى المعاق سمعيًّا، يوسف اسعيفان، الذي قام جهاز المخابرات باستدعائه عدة مرات ورفض الذهاب لأنه لا يسمع ولا يتكلم.

وكان جهاز الوقائي قد اعتقل قبل عدة أيام الأسير المحرر عادل عبد الفتاح عمرو من دورا بعد أقل من أسبوع على الإفراج عنه من سجون الاحتلال.
 
من جهة أخرى فقد أفرج جهاز الوقائي مساء أمس الأحد عن عيسى محمد عبد الله حلايقة، من نفس البلدة، بعد اعتقال دام شهرًا كاملاً؛ حيث حول الحلايقة إلى محكمة حلحول، وحكم عليه بدفع غرامة مالية مقدارها 700 دينار أردني وكفالة عدلية بقيمة 3000 شيقل، على أن يقوم المواطن الحلايقة بإثبات حالة لدى الجهاز يوميًّا بالتوقيع على ورقة حضور في مقر شرطة البلدة، علمًا أن المواطن الحلايقة يسكن في محافظة القدس ويعمل في إحدى المدارس الأهلية هناك .
 
وفي شأن متصل فقد أفرج جهاز الوقائي في مدينة قلقيلية أمس بكفالة مالية لحين المحاكمة عن القيادي الشيخ سامح عفانة وشقيقه أحمد والأسير المحرر محمد شتات، يذكر أنّ أحمد ومحمد اعتقلا في ال25 من شهر رمضان، فيما اعتقل الشيخ سامح قبل العيد بيومين.

وكانت أجهزة أمن السلطة قد أفرجت أيضاعن الطالب في جامعة خضوري مثنى اشتية من بلدة تل جنوب نابلس، بعد اعتقاله ليومين على خلفية رفضه الاستجابة للاستدعاء الموجه له من قبل الأجهزة الأمنية، والشاب اشتية.



عاجل

  • {{ n.title }}